top of page

آمال المنظمات والجميعات الإسلامية الأوروبية تولد بمسجد باريس الكبير



شهد يوم السبت السابع من أكتوبر، أول أمس، حدثا تاريخيا هاما يضاف إلى انجازات مسجد باريس الكبير بقيادة عميده السيد شمس الدين حفيز. حيث تم عقد الجمعية التأسيسية للمجلس التنسيقي "آمال"، لتحالف المساجد والهيئات والشخصيات الإسلامية في أوروبا.


أثّث اللقاء ما يزيد عن عشرين شخصية ممثلة لجمعيات ومنظمات إسلامية من مختلف دول أوروبا، إلى جانب أئمة مسجد باريس الكبير.


هذا وقد عبّر عميد مسجد باريس الكبيرخلال كلمته التي ألقاها أمام ممثلي الجمعيات والمنظمات، عبّر عن "وجود مقاصد المشتركة من هذا الاتحاد وعن رمزيته التي تحمل آمالا كبيرة للمسلمين في أوروبا، في النجاح المشترك لتحسين وتطوير حياة ملايين المسلمين عبر أوروبا. كما أن هذا التحالف يستجيب لمتطلبات المرحلة الراهنة ومتغيراتها الاجتماعية والسياسية والثقافية، التي يعيش المسلمون خلالها تحديات كببرى وهو ما يظهر في المشهد العام ويجب تجاوزه بمسؤولية كبيرة وتنسيق محكم"، يضيف السيد العميد.



عقب اللقاء مباشرة، أصدر تحالف ''آمال"، لائحة ختامية في شكل وثيقة من اثنتي عشرة صفحة، متوفرة باللغتين الفرنسية والعربية، قرّر فيها بالاجماع تزكية عميد مسجد باريس الكبير رئيسا للمجلس التنسيقي "آمال".


من جانب آخر، بينت اللائحة الختامية مقاصد هذا التحالف الذي يظهر روح الوحدة والتآلف بين المسلمين المجسدة عبرهذا المجلس التنسيقي، كما عبرت اللائحة الختامية عن ارتياح أعضاء المجلس بتحقيق هذا الاتحاد الذي يعد أبرز إنجاز اضطلعت به الجلسة التأسيسية.



أخيرا، يبقى أمام التحالف، تحديات كبرى وصعوبات شتى يراهن عليها بعض المراقبين للشأن الإسلامي في أوروبا، لاسيما ما يتعلق منها بالهجرة غير الشرعية التي تشمل أبناء المسلمين، وتسوية أوضاعهم القانونية في بلدان الهجرة أو اللجوء الإنساني.


فضلا عن قضايا الاندماج، ولباس المرأة، والزواج المختلط وما يثار من مسائل تتعلق بالجنس والنوع، وتكوين الإطارات الدينية وتسوية أوضاعهم (على رأسهم الأئمة)، وكلها قضايا تطرح اليوم في الساحة الإعلامية والسياسية وتنتظر جهودَ وإسهاماتِ ممثلي المسلمين، ولعل مجرد الحضور فيها ومناقشتها من شأنه أن يطمئن المسلمين ويشعرهم بأن أصواتهم مسموعة، وقضاياهم تجد من يناقشها بشكل عقلاني وموضوعي.


محمد فاروق طوالبية

المنبر الإعلامي لمسجد باريس الكبير


١٨ مشاهدة٠ تعليق

댓글


bottom of page