top of page

أهمية الثروة الاجتماعية ورأس المال البشري لأجل ميلاد مجتمع عند المفكر مالك بن نبي

الجزء الأول/ تقديم الموضوع:


يعيش عالمنا اليوم تطورا سريعا في مجالات شتى، سواءً في المجال التكونولوجي والمعرفي الذي يكشف لنا يوما بعد يوم عن إنجازات نوعية، أو في المجال الاقتصادي والمالي. لأجل ذلك فأنه في إطار النهضة والتطور الاجتماعي والاقتصادي، يبرز دور رأس المال البشري والاجتماعي كأحد العوامل الرئيسة في تحقيق التنمية المستدامة وبناء مجتمعات مزدهرة.


إن تطوير الإنسان وتعزيز العلاقات الاجتماعية يمثلان اللبنات الأولى لبناء مجتمع يميزه التقدم والاستقرار. وهذه العناصر تعدُ أساسًا لتحقيق التنمية المستدامة، التي تسعى إلى بلوغ التقدم الشامل بما يلبي احتياجات الأجيال الحالية مع ضمان ثروات الأجيال المستقبلية المادية والمعرفية.


في خضم ذلك، تعدُّ التنمية المستدامة تحديًا رئيسًا في العالم المعاصر، إذ يجب تكامل عدة عوامل من شأنها أن تسهم في تحقيق التوازن بين البيئة والاقتصاد والمجتمع.


كما أن مفهوم رأس المال البشري والاجتماعي يسهم بشكل كبير في تحقيق هذا التوازن، حيث يدلّ على قيمة وأهمية الفرد ومنه تحقيق نسيج اجتماعي متين يقدر على تحقيق التنمية المستدامة.


ولا يتحقق ذلك إلا ببذل الجهود في تطوير الإنسان وتعزيز التواصل والتفاعل بين أفراد المجتمع، وكيف يمكن لهذه العناصر أن تشجع على نمو اقتصادي مستدام وتعزز من جودة الحياة.


خلال عرضنا سنقدم مجموعة مفاهيم مفتاحية للموضوع مع التركيز على توضيح أهمية رأس المال البشري والاجتماعي وكيفية تأثيرهما على التنمية المستدامة. ثم نبين رؤية المفكر مالك بن نبي لتحقيق الأمن الاجتماعي والاقتصادي عن طريق الثروة الاجتماعية التي تتمثل في رأس المال البشري. ثم نعطي أمثلة عملية من مختلف أنحاء العالم تجسد نجاح تكامل رأس المال البشري والاجتماعي في دعم التنمية المستدامة. كما سنسلط الضوء على أمثلة عملية من مختلف أنحاء العالم تجسد نجاح تكامل رأس المال البشري والاجتماعي في دعم التنمية المستدامة.


بداية لابد من الإشارة إلى أن الثروة الاجتماعية هي أحد أهم المفاهيم التي تناولها المفكر الجزائري مالك بن نبي في كتابه "ميلاد مجتمع". ويعرف الثروة الاجتماعية بأنها "القدرة التي تملكها الجماعة على الاستمرار والنمو والازدهار".


يرى بن نبي أن الثروة الاجتماعية هي أساس أي مجتمع متحضر، وأنها لا تتحقق إلا من خلال وجود شبكة قوية من العلاقات الاجتماعية بين أفراد المجتمع.


ويحدد بن نبي أربعة عناصر أساسية للثروة الاجتماعية:


1- الإيمان: وهو العنصر الأساسي الذي يربط أفراد المجتمع ويجعلهم يعملون معا من أجل تحقيق أهداف مشتركة.

2- العلم: وهو ما يؤهل أفراد المجتمع من الفهم والتحليل والابتكار.

3- الأخلاق: وهي القواعد التي تحكم سلوك الأفراد وتضبط العلاقات بينهم.

4- التنظيم: وهو ما يمكّن أفراد المجتمع من العمل معا بشكل منظم وفعال.


ويعتقد بن نبي أن هذه العناصر الأربعة مترابطة، وأنها تتكامل مع بعضها البعض لتحقيق الثروة الاجتماعية. فإذا كانت هناك أزمة في أحد هذه العناصر، فإن ذلك سيؤدي إلى أزمة في الثروة الاجتماعية بشكل عام، وهو ما شخصه من خلال مشروع مشكلات الحضارة الذي عكف على دراسته طيلة حياته.


وكي نفهم الموضوع بشكل أعمق من خلال طرح بن نبي، يلزمنا الوقوف بتأن عند مفاهيم مفتاحية على غرار مفهوم الثروة الاجتماعية والعناصرالمرتبطة بها وتأثيرها على ميلاد أي مجتمع من المجتمعات البشرية. هذا ما سنحاول تحليله في أجزائنا المقبلة.


يتبع ...




م. فاروق. طوالبية

المنبر الإعلامي لمسجد باريس الكبير 2023



١٨ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page