top of page

التذكير بفضائل شهر الله المحرّم وأحكامه


حقوق الصورة : CC


شهر المحرم هو واحد من الشهور الحرم في الإسلام، وله مكانة مميزة لدى المسلمين. وفيما يلي فضائل الشهر وأحكامه:


حرمة شهر المحرم: شهر المحرم هو واحد من الأشهر الحرم التي ذكرها الله في القرآن الكريم، حيث قال في سورة التوبة: "إِنَّ عِدَّةَ الشُّهُورِ عِنْدَ اللَّهِ اثْنَا عَشَرَ شَهْرًا فِي كِتَابِ اللَّهِ يَوْمَ خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأرْضَ مِنْهَا أَرْبَعَةٌ حُرُمٌ ذَلِكَ الدِّينُ الْقَيِّمُ". (التوبة 36). وفي هذه الأشهر، نهى الله تعالى عن ارتكاب الظلم والعدوان، وأكد على العدل والتقوى.


النهي عن القتال في شهر المحرم: يُحظَر القتال في شهر المحرم، وذلك لأنه يعتبر جزءًا من الأشهر الحرم التي تُعظَّم قدسيتها وتكرم فيها الأعمال الصالحة والطاعات.


فضل شهر المحرم: من أهم فضائل شهر المحرم هو أنه يُعد من الشهور الحرم الأربعة، ومنها الشهور الأربعة الحرم الآخرى هي: ذو القعدة وذو الحجة ورجب. وفي هذا الشهر، تحصل مكافآت عظيمة على الأعمال الصالحة والطاعات، وخاصة الصيام. فصيام شهر المحرم من أفضل الصيام بعد صيام شهر رمضان. وقد ورد عن أبي بكرة رضي الله عنه : أن النبي صلى الله عليه وسلم خطب في حَجِّتِه ، فقال: " ألا إن الزمان قد استدار كهيئته يوم خلق الله السموات والأرض ، السنة اثنا عشر شهراً منها أربعة حرم ، ثلاثة متواليات : ذو القعدة وذو الحجة والمحرم ورجب مضر بين جمادى وشعبان ". (متفق عليه).


فضل يوم عاشوراء: يوم عاشوراء هو اليوم العاشر من شهر المحرم، وله فضل خاص وحرمة عظيمة. كان النبي محمد صلى الله عليه وسلم يصوم يوم عاشوراء تطوعًا لله تعالى، ويوصي بصيامه. كما ثبت بنصّ السنة النبوية الشريفة أنه يكفر ذنوب سنة كاملة إذا صامها العبدُ بإخلاص وإيمان. حيث جاء في صحيح مسلم عن أبي قتادة أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن صيام يوم عاشوراء، فقال: "إني أحتسب على الله أن يكفر السنة التي قبله".


وعن فضل الشهر قال ابن رجب : اختلف العلماء في أي الأشهر الحرم أفضل ؟ فقال الحسن وغيره: أفضلها شهر الله المحرم ، ورجحه طائفة من أهل العلم المتأخرين .


الحكمة من صيام يوم التاسع والعاشر: يوم عاشوراء صامه النبي موسى عليه السلام شكرا لله على نجاته وقومه من فرعون وجنوده، ومن ثم صامه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وأوصى أمته بصيامه موصولا باليوم التاسع وتفريق العبادة بين المسلمين وغيرهم من الأمم.


لذا، فشهر المحرم ويوم عاشوراء لهما فضائل عظيمة في الإسلام، ويجتهد المسلمون في أداء الأعمال الصالحة والطاعات في هذا الشهر، ويحيون ذكرى نجاة موسى عليه السلام وقومه في عاشوراء.



م.ف.ط

©المنبر الإعلامي لمسجد باريس الكبير 2023

٥٩ مشاهدة٠ تعليق

Comentarios


bottom of page