top of page

مسجد باريس الكبير يواصل تصفيات مسابقة القرآن الكريم



تتواصل تصفيات المسابقة الدولية للقرآن الكريم في نسختها الثانية التي يشرف عليها مسجد باريس الكبير بالتنسيق مع إذاعة القرآن الكريم بالجزائر. وتهدف هذه النسخة من المسابقة على غرار سابقتها إلى انتقاء صفوة من حملة كتاب الله تعالى يجيدون حفظه وتلاوته مع الحرص على الضبط والإتقان لأحكام التجويد والترتيل.



هذا وقد شهدت المسابقة مشاركة 52 حافظا لكتاب الله، ذكرانا وإناثا، من مختلف الأعمار والمستويات الدراسية وعبر مختلف مناطق فرنسا، إبتداءً بالعاصمة باريس.



يذكر أن الشيخ عبد النور طهراوي أحد أعضاء اللجنة الدينية المشرفة على المسابقة قد نقل إلينا أجواءها عن كثب، حيث أسفرت تقديرات النصف نهائي عن 12 مشارك.



أما عن أعضاء اللجنة، فتتشكل كالآتي:

اللجنة الأولى: حضوريا للمشاركين من باريس وضواحيها.

الشيخ خالد العربي: المسؤول على المسابقة.

الشيخ سفيان بوطبيلة.

الشيخ محمد أمين حدو.

اللجنة الثانية: عبر الزوم للمشاركين من مارسيليا وضواحيها، ليل وضواحيها، وليون وضواحيها.

الشيخ خالد العربي: المسؤول على المسابقة.

الشيخ محمد أمين حدو.

الشيخ هاشيم سعدي.

الشيخ عبد النور طهراوي.



كما عبر من جهته الشيخ خالد العربي، رئيس لجنة المسابقة، عن بالغ امتنانه لأسر المشاركين من مسلمي فرنسا الذين يحرصون أيما حرص على تعليم أبنائهم كتاب الله حفظا وترتيلا، من غير أن تؤثر تعقيدات الحياة اليومية على جديتهم في التعلم والحفظ، ولا أن يتعارض تعلم القرآن الكريم مع التعليم المدرسي الذي أبدوا تفوقهم فيه أيضا.


لعل مسابقة كهذه خير ردّ على الادعاءات القائلة بإهمال مسجد باريس الكبير دوره الديني والروحي وتخليه عن رسالته المسجدية وانكبابه على الجانب الثقافي والسياسي، فالشيء بالشيء يذكر. ولعل ما سيتمخض عن العمل المتواصل للجنة الدينية بإشراف عميد المسجد، التي تعكف منذ أشهر على تكييف الخطاب الديني ليتماشى مع معطيات المجتمعات الفرنسي والأوروبي دون المساس بالثوابت الدينية وبعيدا عن التجاوز في حق التراث الإسلامي الأصيل، لعل ذلك خير رد على من يتربصون دوائر السوء بهذه المؤسسة الدينية العريقة.

………

هيئة تحرير المنبر الإعلامي لمسجد باريس الكبير.

٢٣ مشاهدة٠ تعليق

Kommentare


bottom of page