top of page

معهد الغزالي يفتح أبوابه للراغبين في الالتحاق بمتابعة التكوين فيه : يوم للقاء الأساتذة والطلبة




حقوق الصورة: خلية الإعلام لمسجد باريس الكبير


فتح مسجد باريس الكبير اليوم، السبت 3 يونيو 2023، من الساعة 10 صباحًا حتى الساعة 3 مساءً، فتح أبوابه لاستقبال زوار "الأبواب المفتوحة" المخصصة لتكوين الأئمة التي يؤطرها معهد الغزالي التابع للمجموعة المدرسية "ابن باديس". وقد منح هذا الحدث فرصة للزوار لاكتشاف سيرورة تكوين الأئمة في هذه المؤسسة العريقة، حيث كان هذا الحدث بدعم من عميد مسجد باريس الكبير.


وقد كان يوم "الأبواب المفتوحة" أيضا، سانحة للتفاعل مع الأساتذة والطلاب، ولفهمٍ أفضل لمحتوى وأهداف هذا التكوين.


تم تنظيم هذا اليوم الخاص كي يقدم صورة مفصلة للزوار الراغبين في اكتشاف أساليب التدريس المستخدمة والتعرف إلى البرامج العلمية المقدمة في المعهد. وقد تمكن الزوار حينها من معرفة شروط القبول ومسارات التدريس والآفاق المهنية لأئمة المستقبل المتكونين في معهد الغزالي.


في الوقت الذي قدمت فيه شروحات وعروض تفاعلية ومناقشات متبادلة بين الزوار والمشرفين على المعهد. كما كان للزائرين الفرصة للتواصل مع الطلاب الحاليين الذين شاركوا تجاربهم في التكوين وآفاقه بمهنة الإمام في فرنسا.


يتمتع معهد الغزالي بسمعة طيبة في مجال التكوين الشرعي الأصيل وتخريج أئمة متخصصين ذوي عقلية متفتحة مدركين للتحديات المعاصرة. كما تشمل تعاليم هذا المعهد منهجا متكاملا يقدم تكوينا شرعيا في شتى علوم الإسلام، على غرار الفقه وأصوله، والقرآن وتفسيره وأحكامه، والحضارة الإسلامية ومقارنة الأديان، مع الحث على إعمال العقل والتفكير في القضايا المعاصرة التي تطرح في المجتمعات متعددة الأفكار والأديان والمذاهب. وبالتالي، فإنه يتم تكوين الأئمة في هذا المعهد لتلبية الاحتياجات الروحية والاجتماعية لمجتمعهم، مع الحفاظ على وعي كامل بالواقع والتحديات المعاصرة التي سيواجهونها.


كما يولي معهد الغزالي عناية فائقة للقيم الإنسانية المشتركة على غرار التسامح والحوار بين الأديان والتماسك الاجتماعي، وقد تم تعزيز هذه الرؤية أكثر منذ انتخاب العميد الحالي.

ويهدف المعهد كذلك، إلى تكوين الأئمة الذين يكونون سفراء السلام وأصحاب دور إيجابي في المجتمع الفرنسي الذي يعيشون فيه، وفقًا لتصريحات عميد مسجد باريس الكبير خلال وضع البرنامج التعليمي الجديد، الذي تم الفراغ منه في جويلية/ يوليو 2020.


هيئة تحرير المنبر الإعلامي لمسجد باريس الكبير: م.ف.ط

٩ مشاهدات٠ تعليق

Commentaires


bottom of page